الأخطاء الواجب تجنبها

الأخطاء التي يجب تجنبها عند كتابة السيرة الذاتية

  • أنواع السير الذاتية الواجب تجنبها

    عند كتابة السيرة الذاتية عليك أن تعي دائما أنه يتعين عليك تجنب الأخطاء التالية :

سيرة ذاتية مقتضبة : قائمة مهارات ضئيلة و خبرات محدودة بخصوص الوظيفة المقترحة... هذا النوع من السير الذاتية لا يعطي معلومات ضافية حولك.

سيرة ذاتية غريبة الشكل: استعمال خطوط غليظة أو مائلة أو تسطير (أحيانا تحت نفس الكلمات) أو ألوان براقة أو خطوط أصلية أو مبالغ فيها أو عبارات صادمة... حذار ، فسيرتك الذاتية ليست نشرة ترويجية لبضاعة جديدة موجودة بمغازة!

سيرة ذاتية مهملة : نصوص غير مرتبة بانسجام، أخطاء إملائية، تنظيم غير مفهوم بالشكل الكافي... مثل هذه السيرة الذاتية من الصعب قراءتها وتجعلك تبدو شخصا قليل الانتباه وحتى قليل الاحترام.

سيرة ذاتية مقلدة : الكذب غير مجدي

  • بعض المترشحين يعمدون إلى الغش في سيرهم الذاتية. انتبه، فالسيرة الذاتية المقلدة يسهل كشفها من طرف المسؤول عن التوظيف الذي بإمكانه التثبت من البيانات المقدمة أثناء المقابلة أو عند تدريب ملف الترشح و طلب الوثائق المؤيدة خاصة المتعلقة منها بالشهادات. وبناء على ذلك، ينبغي أن تكون السيرة الذاتية غاية في الموضوعية و الشفافية، بحيث تستعمل لجعل مسارك المهني حيا وجذابا في عيون من يرغبون في توظيفك. كما يجب عليك عند كتابة سيرتك الذاتية أن تكون على وعي بأن مهمتك تتمثل في جعل مسارك المهني حيا و ليس باللجوء إلى اختراعه. و في المحصلة، يحسن بك السعي إلى أن تكون نزيها و تبتعد عن الكذب.إذ حتى بمسار مهني متوسط، يمكن لسيرة ذاتية مبنية بشكل ذكي أن تنال أوفر حظوظ النجاح.

  • نسخ سيرة ذاتية لشخص آخر

    تعتبر السير الذاتية للآخرين من أفضل المصادر لتحسين سيرتك الذاتية، حيث أن تصفح العديد من السير الذاتية من شأنه أن يمنحك أفكارا جيدة. إنه وسيلة جد وممتازة تمنحك متنفسا عندما تجد نفسك في "مأزق". غير أن سرقة جزء بأكمله من سيرة ذاتية لشخص آخر يعكس مشكلة أعمق، إذ يعتبر تصرفا غير شريف و عملا لا يغتفر.

  • الاعتقاد في سيرة ذاتية مثالية

    توجد عادة مؤهلات عند أشخاص آخرين أفضل مما لدينا. لكن هذا الأمر نسبي و لا ينبغي أن يدفعنا هذا إلى الاستنقاص من مسارنا المهني. كل مسار مهني يتميز بالتفرد و الخصوصية لذلك من المهم الوثوق بأنفسنا و القبول بمسارنا المهني.

  • تجنب نهائيا وضع صورتك الشخصية على السيرة الذاتية إلا إذا كان ذلك ضروريا.

    في 99% من الحالات ، فإن الذين يقومون بهذا الخيار كان حري بهم عدم فعل ذلك. فالصورة ينبغي أن تستجيب لضرورة ما. على سبيل المثال، إذا تقدمت لشغل وظيفة استقبال، عندها فقط تكون للصورة فائدة.

  • تجنب المفردات المبهمة أو المصطلحات المهنية غير المألوفة

    ينبغي إيجاد توازن صحيح بين المفردات المبهمة والمصطلحات المهنية. لإبراز الوظائف التي شغلتها سابقا والتدريب الذي حصلت عليه والمهارات التي اكتسبتها حديثا، يتعين التعبير عنها بكل وضوح. لذلك أحرص على استعمال الكلمات المفاتيح المناسبة لأن هذا يدل على الاحترافية و يثبت أنك على دراية تامة بكل ما له علاقة بوظيفتك. لتكون السيرة الذاتية واضحة و وفعالة، ينبغي أن تتضمن عبارات معروفة لأن المسؤول عن التوظيف ليس له الوقت لفك شفرة سيرتك الذاتية. لذلك ينبغي التأكد من أن الألفاظ المستعملة معروفة جيدا و متداولة بين جميع المهنيين من أهل القطاع، حيث أن بعض المؤسسات تستعمل أحيانا مفردات لها دلالات محددة على صعيدها الداخلي فحسب. إذا كان هذا هو الحال، أعد ترجمتها إلى مقابلها الأصلي الذي يفهمه الجميع.

  • كثرة المعلومات تؤثر على المحتوى

    ينبغي أن تضع في اعتبارك الضرورة التالية : لا يجب إغراق القارئ في كم هائل من المعلومات، و على العكس من ذلك يتعين أن تكون مختصرا و تنتقي عدد محدد من المعلومات و تقوم بتثمينها. فالسيرة الذاتية "كثيرة التفاصيل" تصبح غير ملفتة للانتباه، لذلك يتعين اختصارها لتمكين المسؤول عن التوظيف من قراءتها بكل أريحية.

الخبرات المهنية : من الأفضل أن تقتصر على التجارب الثلاثة الأخيرة الأكثر أهمية مع ضرورة تفادي الإسهاب قدر الإمكان حول تفاصيل المهام المنجزة * 

المهارات  :لا تقتصر على البرمجيات و اللغات. يجب عليك أيضا و خصوصا وصف مهاراتك العامة. قم بتنظيمها في ثلاثة أو أربعة محاور لإعطائها ثقلا أكبر *

التدريب : : لا فائدة للرجوع إلى شهادة البكالوريا إذا كنت حاصلا على شهادة الماجستير. اكتف بذكر الشهادة أو الشهادات العلمية التي لها أكثر دلالة * 

  ا* الهوايات : لا تذكر هواية إلا إذا كان لها معنى أو من شأنها أن تجعلك مميزا. و هكذا فإن الهوايات التقليدية على غرار "القراءة" أو "السينما" أو "الموسيقى" أو "كرة المضرب"، ينبغي عموما الابتعاد عن ذكرها.

*عدم تحيين شهاداتك

أمام تعدد الإصلاحات المدخلة على التعليم العالي، من المستحسن ترجمة الشهادات المتحصل عليها، خصوصا بالنسبة للمسؤولين عن التوظيف الشبان الذين قد يعوزهم فهم ذلك. قم أيضا بوصف البرنامج في بعض الكلمات إذا تابعت تدريبا غير مألوف كثيرا و أضف موضوع مذكرة التخرج، فقط إذا كان لهذه الأخيرة علاقة بالوظيفية المعنية.

تحسين سيرتك الذاتية

سيرتك الذاتية هي صورة دقيقة وواضحة عن حياتك المهنية التي تكشف أساسا عن جوانبك الإيجابية.

قم بكتابة سيرتك الذاتية في شكل وورد (Word). صفحة واحدة ينبغي أن تكون كافية غير أنه حسب تجاربك المهنية يمكن أن تصل إلى 3 صفحات

* قم ب "تهوية" النص مع إدراج فقرات قصيرة واستعمال نمط كتابة بسيط و تقليدي

* كن واضحا و مختصرا

* تثبت من الأخطاء الإملائية

* سوق نفسك دون إفراط في المفاخرة

* قم بإيقاظ فضول من سوف ينتدبونك ! ترقب المقابلة للكشف عن نقاط القوة لديك.

* بعد الانتهاء من صياغتها قم بنسخها حسب الخانات المطلوبة على مصصم السيرة الذاتية للوكالة الذي سيوجهك.